لبحث المخاوف والتوترات.. وفد دبلوماسي أمريكي يبدأ جولة في الشرق الأوسط

واشنطن-جوبرس

قالت وازرة الخارجية الأمريكية إن وفدًا يضم مسؤولين رفيعي المستوى في وزارتي الخارجية والدفاع ومجلس الأمن القومي سيبدأ، يوم السبت، جولة في الشرق الأوسط تستمر حتى 7 مايو أيار الجاري.

وأضافت الوزارة في بيان أن الوفد سيزور أبو ظبي وعمّان والقاهرة والرياض، ويلتقي بكبار المسؤولين الحكوميين.

وسيناقش الوفد في أبو ظبي القضايا الإقليمية، ويسعى إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والإمارات.

أما في العاصمة عمّان، فسيبحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز الشراكة طويلة الأمد للولايات المتحدة مع المملكة الأردنية.

وسيتناول الوفد مع المسؤولين المصريين في القاهرة العلاقات الثنائية، والأمن الإقليمي، والتعاون الاقتصادي، وحقوق الإنسان.

دعم وتفاوض

وفي الرياض، قال بيان الخارجية إن الولايات المتحدة ستؤكد دعمها لأمن المملكة، وتبحث الجهود الدبلوماسية الجارية للتوصل إلى حل تفاوضي سلمي للنزاع اليمني.

كما ستتم مناقشة ملف حقوق الإنسان وجهود المملكة لتحديث وتنويع اقتصادها والتعاون المناخي بين البلدين.

ويوم الجمعة، كشف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن الوفد سيصل إلى الشرق الأوسط لتهدئة التوتر؛ لكن بدون أن يركز على الموضوع الإيراني.

وأضاف أن الوفد سيناقش أمورا مهمة متعلقة بالأمن القومي الأمريكي والجهود المستمرة لتهدئة التوترات في الشرق الأوسط، ولكن اهتمامه لن ينصب على إيران أو أي شيء يتعلق بالمناقشات الجارية في فيينا.

شارك