عبر قنوات دبلوماسية.. البنتاغون: أبلغنا إيران مخاوفنا بشأن أنشطتها في مياه الخليج

واشنطن-جوبرس

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي، يوم الثلاثاء، إن واشنطن أوضحت للحكومة الإيرانية، من خلال القنوات الدبلوماسية، مخاوفها بشأن الأنشطة البحرية للحرس الثوري الإيراني.

وأشار كيربي إلى أن الحرس الثوري والبحرية الإيرانية لديهما هيكلان مختلفان في التسلسل القيادي، موضحًا أن تعامل البحرية الأمريكية مع نظيرتها الإيرانية احترافي.

وأضاف كيربي أن هناك اتصالات مباشرة مع البحرية الإيرانية، إذ تم توجيه تحذيرات لها عبر الراديو، لكنها لم تستمع إليها، ووصف سلوك السفن الإيرانية بأنه غير آمن، ولا يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في الخليج.

وكان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي قال قبل أيام إن زوارق إيرانية اقتربت من سفن البحرية الأمريكية بمنطقة الخليج في الآونة الأخيرة بشكل استفزازي وغير آمن، مؤكدًا أنهم يتخذون الإجراءات المناسبة لحماية أنفسهم.

في المقابل، قال قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني علي رضا تنكسيري إنهم يراقبون بدقة وعن كثب كافة تحركات من سماهم “الأعداء” في المنطقة والمياه الخليجية.

وأشار تنكسيري إلى أن كافة السفن، بما فيها العسكرية الأمريكية، مضطرة لإبلاغهم بهويتها ومسار تحركها قبل دخولها مضيق هرمز.

والأسبوع الماضي، قالت مديرة المخابرات الوطنية الأمريكية أفريل هينز إن إيران تشكل التحدي الرئيسي لمصالح واشنطن في الشرق الأوسط.

وأضافت هينز في جلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي أن إيران تسعى لإظهار القوة مع جيرانها، مشيرة إلى أن العراق سيكون ساحة معركة لنفوذ طهران.

ويوم الأربعاء، قالت مجلة “فورين أفيرز” الأمريكية إن إسرائيل وإيران ليستا على وشك تصعيد كبير أو حرب حتى الآن، لكنها حذرت من أن التصعيد الحالي بين الطرفين قد يجر الولايات المتحدة إلى صراع مفتوح لا تسعى له ولا تريده.

يأتي ذلك بالتزامن مع دخول مفاوضات فيينا لإحياء الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة وإيران، مراحل متقدمة خلال الأيام الأخيرة.
شارك