ولي عهد أبوظبي يزور الرياض لبحث عدد من الملفات المشتركة

أبوظبي-جوبرس

قالت وكالة الأنباء الألمانية، الثلاثاء، إن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد سيصل إلى العاصمة السعودية الرياض، غداً الأربعاء، في زيارة مفاجئة سيبحث خلالها مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مستجدات الوضع في المنطقة.

وأوضحت الوكالة أن الزيارة التي لم يسبق الإعلان عنها ستناقش على وجه الخصوص “ملفات اليمن وسوريا وإيران”.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي في الرياض – لم تسمه- أن المسؤولين سيبحثان خلال اللقاء العلاقات بين الإمارات والمملكة، والتعاون الاستراتيجي، والتنسيق المشترك بينهما في مختلف المجالات.

وأضاف المصدر أن الجانبين سيناقشان أيضاً “آخر مستجدات الأوضاع والملفات في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط، إضافة إلى الوضع في اليمن في ضوء مبادرة الرياض لوقف الحرب المستمرة منذ أكثر من 6 سنوات، والمواقف الدولية تجاهها”.

وتأتي زيارة ولي عهد أبوظبي للمملكة بعد خمسة أيام من الزيارة التي قام بها وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، لأبوظبي، التقى خلالها بمحمد بن زايد.

وتتزامن الزيارة مع تقدم المفاوضات التي تستضيفها العاصمة النمساوية فيينا نحو التوصل إلى اتفاق يعيد الولايات المتحدة وإيران إلى الالتزام بالاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2018.

وشهدت الأيام الأخيرة لهجة جديدة بين الرياض وطهران، حيث بدأ البلدان استخدام لغة أكثر تصالحية، فيما كشفت وسائل إعلام غربية عن مفاوضات مباشرة غير معلنة بين البلدين برعاية عراقية.

وتتزامن الزيارة مع تصاعد التوتر بين مصر وإثيوبيا بشبب السد الذي تقيمه أديس أبابا على منابع النيل، حيث حذرت القاهرة من المساس بحقوقها المائية وقالت إنه  سيؤدي لفوضى في عموم المنطقة.

وتحظى أبوظبي والرياض بعلاقات قوية من طرفي الخلاف، فقد سبق أن طرحت الإمارات التوسط لحل الأزمة، في حين ساهمت السعودية قبل عامين في حل نزاع عسكري استمر عشرين عامًا بين إثيوبيا وجارتها إثيوبيا.

وتدعم الرياض وأبوظبي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كما أنهما تحظيان بعلاقة قوية أيضًا مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الذي يواجه مشكلات داخلية متصاعدة.

شارك