إعلام عبري: مسؤول أمني إسرائيلي زار الأردن سرًّا هذا الأسبوع

عمَّان-جوبرس

قالت وسائل إعلام عبرية، يوم الثلاثاء، إن مسؤولًا اسرائيليًا أجرى زيارة سرية استغرقت ساعات إلى الأردن، وذلك في ظل التوتر الدائر حاليًا في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت هيئة البث الرسمية “كان” أن مسؤولًا أمنيًا إسرائيليًا زار الأردن هذا الأسبوع وشارك في مأدبة إفطار.

وأوضحت الهيئة أن المسؤول أقلع إلى عمَّان في طائرة صغيرة تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي، ومكث في المملكة عدة ساعات اجتمع خلالها مع عدد من المسؤولين وشارك في مأدبة إفطار تقليدية، ثم عاد إلى إسرائيل.

وهذه هي اول زيارة يجريها مسؤول إسرائيلي إلى الأردن منذ الأزمة التي اندلعت بين الجانبين عقب إلغاء زيارة ولي العهد الأردني الحسين بن عبد الله، إلى الحرم القدسي الشريف، في مارس آذار.

وردًّا على ذلك، ألغت الأردن وصول طائرة من عمَّان كانت ستقل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى الامارات، ما أدَّى لإلغاء الزيارة للمرة الرابعة.

وقال التقرير إن مسؤولون اسرائيليون اعتادوا خلال السنوات الأخيرة زيارة الأردن ومصر للمشاركة في مأدبات إفطار، مشيرًا إلى أن أهمية هذه الزيارة تكمن في تزامنها مع الأزمة بين الجانبين والتوتر الحاصل مؤخرًا في الحرم القدسي.

وعلى صعيد متصل أفادت اذاعة جيش الاحتلال يوم الاثنين بأن السلطات الإسرائيلية “قررت اغلاق الحرم القدسي أمام المستوطنين اليهود بدءًا من يوم الثلاثاء وحتى إشعار آخر؛ استعدادًا للعشر الأواخر من شهر رمضان.

وشهدت الأيام الأولى من الشهر الكريم صدامات كبيرة بين المسلمين والمتطرفين اليهود المدعومين من قوات الاحتلال، في ساحة باب العامود.

وجاءت الاشتباكات بسبب إغلاق قوات الاحتلال الأبواب المؤدية إلى ساحة باب العامود بالحرم القدسي، لمنع دخول المصلين، ما أسفر عن إصابة واعتقال عشرات الفلسطينيين.

وبعد أيام من الاشتباكات، تمكن الفلسطينيون من رفع الحواجز المعدنية التي وضعتها قوات الاحتلال، وأقاموا احتفالًا داخل الساحة.

شارك