منظمة الأغذية العالمية: 155 مليون شخص واجهوا نقصًا حادًا في الغذاء خلال 2020

روما-جوبرس

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، يوم الخميس، إن أسعار الغذاء العالمية ارتفعت للشهر 11 على التوالي في أبريل/ يسان الماضي، مسجلة أعلى مستوياتها منذ مايو أيار 2014، إذ قاد السكر ارتفاعًا في جميع المؤشرات الرئيسية.

وسجل مؤشر فاو لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 120.9 نقطة في المتوسط خلال الشهر الماضي مقابل 118.9 نقطة في مارس آذار المنصرم.

وقالت المنظمة (مقرها روما) في بيان إن التوقعات الجديدة تشير إلى نمو في إنتاج كل من القمح والذرة عالميًا الموسم المقبل.

ويأتي التقرير الشهري للفاو بشأن أسعار الغذاء العالمية بعد يوم من تحذير تقرير دولي مشترك من تداعيات جائحة كورونا، والصراعات، وتغير المناخ، على الأمن الغذائي العالمي.

وأشار التقرير، الصادر عن الاتحاد الأوروبي والفاو وبرنامج الأغذية العالمي، إلى تراجع الأمن الغذائي خلال العام الماضي إلى أدنى مستوى في 5 سنوات.

وأضاف أن 155 مليون شخص في 55 دولة واجهوا نقصًا حادًا في الغذاء عام 2020، بزيادة قدرها 20 مليونًا عن عام 2019.

ولا تزال أفريقيا القارة الأكثر تضررًا من نقص الغذاء، إذ تأثر 98 مليون شخص بالأزمة.

ونبهت الفاو إلى أن استمرار القيود المفروضة لمكافحة جائحة كورونا عالميًا سيؤدي إلى تفاقم الأمن الغذائي بالاقتصادات الهشة أصلاً خلال العام المقبل.

وقدّرت عدد الأشخاص الذين سيتأثرون بتلك القيود بـ 142 مليونًا في 40 دولة.

شارك