البحرية الأمريكية تضبط شحنة أسلحة كبيرة على متن مركب في بحر العرب

واشنطن-جوبرس

أعلنت البحرية الأمريكية يوم الأحد أنها صادرت شحنة أسلحة مخبأة على متن سفينة في بحر العرب، في أحدث اعتراض من هذا القبيل من قبل البحارة وسط الحرب المستمرة في اليمن منذ سبع سنوات.

واكتشفت طراد الصواريخ الموجهة “يو إس إس مونتيري” الأسلحة على متن ما وصفته البحرية بأنه مركب شراعي عديم الجنسية، في عملية بدأت يوم الخميس في الروافد الشمالية لبحر العرب.

وقالت البحرية في بيان إن المضبوطات محتجزة لدى الولايات المتحدة في انتظار التصرف النهائي فيه، بينما يجري التحقيق في المصدر الأصلي والوجهة المقصودة.

وأضاف البيان “بعد إزالة جميع البضائع غير المشروعة، تم تقييم صلاحيتها للإبحار، وبعد الاستجواب، تم تزويد طاقمها بالطعام والماء قبل إطلاق سراحهم”.

وشملت الأسلحة المضبوطة بنادق هجومية صينية الصنع وبنادق قنص ومدافع رشاشة ثقيلة وقاذفات صواريخ. ولم تحدد البحرية المكان الذي تعتقد أن الشحنة خرجت منه.

ومع ذلك، فإن تشكيلة الأسلحة على متن المراكب الشراعية عكست شحنات أخرى اعترضتها الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها في المنطقة، والتي وُصفت فيما بعد بأنها متجهة إلى اليمن.

شارك