أمريكا تمنع مجلس الأمن من إدانة الاعتداءات الإسرائيلية بالقدس المحتلة

واشنطن-جوبرس

فشل مجلس الأمن الدولي، يوم الاثنين، في إصدار قرار بشأن الأوضاع في فلسطين، بسبب اعتراض الولايات المتحدة، وذلك في جلسة عاجلة عقدت بطلب من تونس ودول أوروبية.

وقالت وكالة الأناضول إن أعضاء المجلس لم يتفقوا على إصدار إعلان مشترك، إذ اعتبرت الولايات المتحدة أن من “غير المناسب” توجيه رسالة عامة في هذه المرحلة.

ونقلت الوكالة عن مصادر لم تسمها، أن مسودة البيان الذي أعدته تونس بالتعاون مع عدد من البلدان الأوروبية الأعضاء بمجلس الأمن، لم يتضمن أي إدانة للاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بحي الشيخ جراح والمسجد الأقصى.

وأضافت أن البيان كان يطالب إسرائيل فقط بالتوقف عن اعتداءاتها على الفلسطينيين، واحترام مبدأ حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية للفلسطينيين في المسجد الأقصى دون خوف أو ترهيب.

تصرف على وجه السرعة

من جانبه، قال رئيس مجلس الأمن السفير الصيني تشانغ جيون قبيل انعقاد جلسة مجلس الأمن المغلقة حول أحداث القدس المحتلة، إنه يتعين على أعضاء المجلس التصرف على وجه السرعة.

وأضاف الدبلوماسي الصيني مغردًا بأنه ينبغي أن يحث المجلس على تهدئة التوترات وإعادة تأكيد الالتزام بمبدأ حل الدولتين (الفلسطينية والإسرائيلية).

​​​​​​​وتشهد مدينة القدس المحتلة منذ بداية شهر رمضان اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح ومحيط المسجد الأقصى.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى صباح اليوم، واعتدت على المصلين الفلسطينيين بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني -في بيان- إصابة أكثر من 305 فلسطينيين منذ الصباح خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بالمسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة في القدس.

وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى فجرًا، لمنع أي اقتحام إسرائيلي له.

واستشهد 20 فلسطينيًا بينهم 9 أطفال في قصف لطيران الاحتلال على قطاع غزة عصر اليوم، فيما قصفت المقاومة مناطق في القدس المحتلة بأكثر من 160 صاروخًا.

وقررت حكومة الاحتلال شن عملية عسكرية تحت اسم “حارس الأسوار” ضد المقاومة وقالت إنها ستستهدف قادة المقاومة فيما توعدت الأخيرة برد مؤلم وغير متوقع على أي هجوم يطال قادتها.

وفي وقت سابق اليوم، انتقدت الخارجية الأمريكية صواريخ المقاومة واعتبرتها تصعيدًا غير مقبول، ووصف الاعتداءات الإسرائيلية بانها دفاع عن النفس.

المصدر : وكالات
شارك