ارتفاع شهداء غزة إلى 35 بينهم 12 طفلًا وصواريخ المقاومة تمطر “تل أبيب”

القدس المحتلة-جوبرس

قال الدفاع المدني في قطاع غزة، يوم الثلاثاء، إن ضحايا القصف الذي تشنه قوات الاحتلال على قطاع غزة ارتفع إلى 32 شهيدًا بينهم 12 طفلًا و3 سيدات، فضلًا عن أكثر من 220 مصابًا، فيما قتل إسرائيليتان وجرح عشرات آخرون في قصف صاروخي شنته فصائل المقاومة على أسدود وعسقلان.

وتوعد رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يوم الثلاثاء، بتكثيف الهجمات على قطاع غزة بعد إعلان المقاومة الفلسطينية الرد على تصعيد الاحتلال بأكبر ضربة صاروخية من نوعها، والتي أسفرت عن مقتل إسرائيليتين في مدينة عسقلان المحاذية للقطاع، وإصابة العشرات.

وقال نتنياهو في مقطع مصور، وزعه مكتبه في ختام اجتماع أمني، إن جيش الاحتلال نفذ منذ أمس الاثنين مئات الهجمات على حركتي حماس والجهاد الإسلامي في غزة، مضيفًا “سنكثف قوة هجماتنا، وستتعرض حماس لضربات لم تكن تتوقعها”.

ودفع جيش الاحتلال بدبابات ومدفعية ثقيلة إلى تخوم غزة، وعزز قواته البرية على حدود القطاع، ووجه تحذيرًا للسكان بالابتعاد عما سماها مواقع حماس في المناطق السكنية.

 

تشييع أحد شهداء القصف الإسرائيلي على غزة (غيتي)

وأدى قصف إسرائيلي جديد على شمال مدينة غزة إلى استشهاد سيدة وإصابة عدة أشخاص بينهم أطفال، مما رفع حصيلة الضحايا في غزة منذ الاثنين إلى 35 شهيدًا، بينهم 12 طفلًا و3 سيدات، بالإضافة إلى أكثر من 220 جريحًا.

وأعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، استشهاد 3 من قادتها الميدانيين في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في مدينة غزة.

كما قالت كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان مقتضب، إن هناك شهداء ومفقودين في قصف نفذه الاحتلال على هدف كان يوجد فيه عناصرها في إطار “رفع الجاهزية لصد العدوان”.

وفي وقت سابق اليوم، قصف طيران الاحتلال موقعًا للمقاومة في بلدة جباليا (شمالي القطاع)، كما واصلت الزوارق الحربية الإسرائيلية قصف أراض زراعية غربي القطاع.

وقال جيش الاحتلال إنه استهدف “خلية” تابعة لحركة حماس حين كانت تستعد لإطلاق صواريخ.

 

شرطة الاحتلال تتفقد آثار سقوط صواريخ المقاومة على مبنى في عسقلان (أسوشيتد برس)

قتلى وإصابات في عسقلان

وأعلنت وسائل إعلام عبرية  مقتل 4 إسرائيليين في قصف للمقاومة على عسقلان، وقالت إنهما لقيتا حتفيهما جراء سقوط صواريخ انطلقت من قطاع غزة على منزليهما.

وأسفر القصف عن سقوط عدد من الجرحى بين الإسرائيليين إصاباتهم متفاوتة، مشيرة إلى أن نحو 10 قذائف صاروخية أصابت بصورة مباشرة مبان سكنية مأهولة في عسقلان وأسدود.

وذكرت القناة الإخبارية العبرية 12 أن الفلسطينيين أطلقوا 137 صاروخًا من قطاع غزة على أسدود (38 كيلومترًا من غزة) وعسقلان، ومناطق قريبة خلال 5 دقائق، اليوم.

ولم يصدر بيان عن جيش الاحتلال بشأن عدد الصواريخ التي أطلقت ظهر اليوم، لكن الفصائل الفلسطينية تحدثت عن إطلاق عشرات منها ردًا على العدوان على القطاع.

المقاومة قالت إنها ردت على التصعيد الإسرائيلي بأكبر ضربة صاروخية (الأوروبية)

وقصفت فصائل المقاومة مدينة تل أبيب ومحيطها بـ130 صاروخًا مساء اليوم ردًا على قصف جيش الاحتلال لمبنى سكني في قطاع غزة. وأسفر القصف عن مقتل إسرائيلي في مدينة حولون، وإصابة آخرين.

وكانت فصائل المقاومة قد توعدت بقصف مدينة “تل أبيب” في التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي، ردًا على قصف برج سكني في قطاع غزة. وقالت “إن تل أبيب هي الأقرب لنا وإن على دولة الاحتلال أن تعي ما نقول جيدًا”.

وعصر اليوم، قصفت طائرات الاحتلال مبنى سكنياً في قطاع غزة فسوته بالأرض، لكن مصادر بالقطاع أكدت أن المبنى جرى إخلاؤه قبيل القصف.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن “قصف البرج السكني تصعيد من جانبنا ونتوقع توسيع دائرة الصواريخ الفلسطينية”.

جهود دبلوماسية

تتسارع جهود خارجية للوساطة من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن مصر تجري منذ مساء الاثنين اتصالات بقيادة حماس والقيادة الإسرائيلية في محاولة للتوصل لوقف لإطلاق النار. كما دخلت قطر وتركيا ومنظمات أممية على خط العمل الدبلوماسي لوقف القتال.

وأدى المعتكفون في المسجد الأقصى صلاة فجر الثلاثاء بعد انسحاب قوات الاحتلال عقب مواجهات عنيفة اندلعت بعد اقتحام قوات الاحتلال المسجد للمرة الثانية خلال ساعات.

وانسحب جنود الاحتلال من المسجد القبلي، فيما خرج المصلون لساحة المسجد. وكان المصلون قد دخلوا إلى باب حطة وهم يكبرون.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 520 فلسطينيًا أصيبوا في المواجهات التي دارت في القدس المحتلة يوم الاثنين.

وأكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول للأنباء انسحاب قوات الاحتلال بشكل كامل من ساحات المسجد الأقصى إلى خارج بواباته الرئيسية.

وقد شهدت الضفة الغربية مسيرات تضامن مع القدس والمسجد الأقصى تخللتها مواجهات مع قوات الاحتلال أصيب فيها نحو 200 فلسطيني، وفق الهلال الأحمر الفلسطيني.

المصدر: وكالات
شارك