قطر وإيران تؤكدان ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين فورًا

طهران-جوبرس

أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يوم الخميس، اتصالًا هاتفيًا بالرئيس الإيراني حسن روحاني، بحثا خلاله تطورات الوضع في فلسطين.

وأكد الجانبان على ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية وتفعيل دور منظمة العمل الإسلامي في هذه الأزمة، بحسب ما نشرته وكالة “تسنيم” الإيرانية.

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله: “يجب أن تتوقف الهجمات الجوية والاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وأهل قطاع غزة على الفور”.

وأضاف: “هناك ضرورة للعب منظمة التعاون الإسلامي دور أكثر فاعلية في التطورات الأخيرة في فلسطين”، مؤكدًا أن “فلسطين جزء من العالم الإسلامي ويجب ألا نسمح لهؤلاء المظلومين بأن يظلموا أكثر من ذلك”.

 

 

كما نقلت الوكالة عن أمير قطر، قوله إن الدوحة  “تتفق مع إيران في إدانة والمطالبة بإنهاء الاعتداءات على الفلسطينيين في أسرع وقت ممكن، وتدعو منظمة التعاون الإسلامي إلى لعب دور فعال في هذا الصدد”.

وحول أزمة اليمن، أوضح روحاني أن طهران تعتبر أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة اليمنية، مشددًا على تضافر التعاون والجهود لحل هذه الأزمة.

من جانبه، ذكر أمير قطر أن “الدوحة تعتقد أنه لا يوجد حل عسكري لمشكلة اليمن، وتوصلت إلى نتيجة مفادها أن الحل الوحيد للأزمة في اليمن هو جلوس جميع الأطراف المؤثرة في المشهد اليمني على طاولة المفاوضات”.

ويأتي الاتصال ضمن محاولات قطر التي قال الشيخ تميم بن حمد إنها لن تتوقف حتى وقف العدوان الإسرائيلي على كافة الفلسطينيين.

وتصاعد القتال بين المقاومة وقوات الاحتلال التي كثف هجماتها صباح اليوم على قطاع غزة، فيما ردت المقاومة بقصف المدن الإسرائيلية.

وقد أكدت الدوحة خلال الأيام الماضية على لسان كبار مسؤوليها على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة ووقف الاعتداءات على سكان مدينة القدس المحتلة ومحاولات تهجير سكان حي الشيخ جراح.

وأمس الأربعاء، أجرى وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن، مشاورات موسعة بشأن سبل وقف القتال في فسطين، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي والمنسقة الأممية للمنطقة والمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط.

وأسفرت الهجمات الإسرائيلية إلى استشهاد 87 مدنياً بينهم 17 طفلاً و7 سيدات، فضلاً عن 487 إصابة، وخلفت خسائر فادحة في الممتلكات والأحياء السكنية.

شارك