شاهد| طيران الاحتلال يقصف برج “الجلاء” الذي يضم مكاتب وكالات أنباء عالمية

القدس المحتلة-جوبرس

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، برج “الجلاء” الذي يضم مقار عدد من وكالات الأنباء العالمية والإقليمية العاملة في غزة، ما أدى إلى انهياره بشكل كامل، فيما ردت فصائل المقاومة بقصف “تل أبيب”، وضواحيها.

وجرى قصف البرج بعد نحو من ساعة من توجيه للمتواجدين فيه بإخلائه، وبعد دقائق من إلقاء عدة صواريخ تحذيرية على المكان.

وقبيل قصف البرج، الذي يضم وكالة الأنباء الأمريكية “أسوشيتد برس”، وقناة الجزيرة القطرية، رفض ضابط مخابرات إسرائيلي السماح للموظفين في البرج بالعودة إليه لإخراج بعض مقتنياتهم وأدوات العمل. وأمهل الضابط صاحب البرج بضع دقائق لإخلائه.

شاهد.. لحظة تدمير برج الجلاء المؤلف من 11 طابقا في غزة

دمرت غارة جوية إسرائيلية اليوم السبت برج الجلاء في مدينة غزة الذي كان يحتوي على مكاتب شبكة “الجزيرة” ووكالة “أسوشييتد برس”، بالإضافة إلى مكاتب محامين.ووثقت ا…

وكان البرج وهو من بين الأقدم في القطاع يضم 60 شقة، تقطن فيها أسر، وتعمل فيه فئات مهنية مثل المحامين والأطباء وغيرهم.

وعلى الفور، قصفت المقاومة تل أبيب وضواحيها برشقات صاروخية ما أدى لمقتل إسرائيلي وإصابة آخرين، فضلًا عن دمار واسع في بعض البنايات.

وطال القصف “تل أبيب” وضواحيها الجنوبية والشرقية والشمالية، كما سقطت بعض الصواريخ على مطار “بن غوريون”، وريشون لتسيو.

وقال رئيس شبكة الصحافة الأخلاقية الدولية أيدن وايت إن استهداف إسرائيل مكاتب صحفية دولية في غزة يرقى إلى جريمة حرب تستحق المساءلة.

من جهته، قال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن على “سكان تل أبيب والمركز أن يقفوا على قدم واحد، وأن ينتظروا رد المقاومة “المزلزل”.

وقبل قصف البرج، قالت كتائب القسام إنها جهزت نفسها لقصف تل أبيب لـ 6 أشهر متواصلة.

في المقابل، قال جيش الاحتلال إنه كانت توجد في مبنى الجلاء مكاتب إعلامية مدنية “تتستر من ورائها حماس وتستخدمها دروعا بشرية”.

صواريخ المقاومة أحدثت دمارا كبيرا ببعض المباني في مدينة رمان غان شرقي تل أبيب (الأوروبية)

وطالت صواريخ المقاومة هذا الصباح مستوطنة إسرائيلية في الضفة قرب مدينة نابلس، ومنطقة قرب مدينة الطيبة العربية، التي خرج سكانها للشوارع فرحًا بوصول صواريخ المقاومة إلى مناطقهم.

شارك