مسؤول بـ”الفدرالي الأمريكي”: العملات المشفرة لا يمكن تجاهلها

القاهرة-جوبرس

قال رافائيل بوستيك رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في أتلانتا، إن التطور السريع للعملات المشفرة والتمويل الرقمي بشكل عام أصبح مجالًا لا يمكن تجاهله.

وأضاف بوستيك في مناقشة عبر الإنترنت، يوم الاثنين، أن “الفضاء المشفر يمضي بشكل سريع”، مشيرًا إلى أنها “سوق متقلبة للغاية، لكن خصائصها الحالية لن تفضي بها إلى أن تكون عملة”.

وتابع “العملات المشفرة التي تربط قيمتها بأصول مثل الدولار أو الذهب هي أكثر اقترابًا لكن ما زال هناك المزيد الذي يجب عمله”.

وخسرت عملة بتكوين، العملة المشفرة الأشهر في العالم، نصف قيمتها خلال أسابيع فقط من تسجيلها ذروة  قياسية عند 64 ألفًا و895 دولارًا في أبريل نيسان الماضي.

انتعاش جديد

لكن بتكوين عادت لتنتعش من جديد، وارتفعت 9% إلى ‭‭‭37‬‬‬ ألفًا و‭‭‭729‬‬‬ دولارًا في تعاملات يوم الاثنين. كما ارتفعت وصيفتها “إيثريوم” بنسبة ‭‭‭16‬‬‬% لتصل إلى ‭‭‭2435‬‬‬ دولارًا، أو حوالي نصف مستواها القياسي المرتفع الذي  سجلته قبل أسبوعين.

وزاد نشاط الصفقات في قطاع العملات المشفرة في عام 2020، ومن المرجح أن يستمر في التنامي هذا العام، وفق وكالة بلومبرغ.

وقالت بلومبرغ إن القيمة الإجمالية لعمليات الاندماج والاستحواذ في العملات المشفرة زادت بأكثر من الضعف العام الماضي لتصل إلى 1.1 مليار دولار مقارنة بعام 2019. كما ارتفع متوسط حجم الصفقة إلى 52.7 مليون دولار مقارنة بمبلغ 19.2 مليون دولار.

في الأثناء، صرح جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سانت لويس، يوم  الاثنين، بأن البنك المركزي الأمريكي (الاحتياطي الفدرالي) يعتبر عدم الاستقرار المالي “خطرًا محتملًا” على اقتصاد الولايات المتحدة، بينما تقترب الجائحة من النهاية ويكتسب التعافي زخمًا.

وقال “نحن نراقب الاستقرار المالي عن كثب، يمكنني القول إن مخاطر عدم الاستقرار أعلى من المعتاد لكنها لم تصل إلى مستوى مثير للإزعاج”. وتوقع أن التضخم في الولايات المتحدة سيكون فوق 2% هذا العام والعام القادم.

شارك